عزيزي الزائر : يسعدنا تشريفكم بزيارة المنتدى ويسعدننا أكثرالإنضمام إلى أسرته كعضو فعال يفيد ويستفيد
ادارة المنتدي
nmha



 
الرئيسيةالمعرفة للجميعاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا للتطبيع مع قتلة اطفالنا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ساحرالشرق
شخصية هامة
شخصية هامة



البلد : Egypt
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 190
تاريخ التسجيل : 29/12/2008
تعاليق : عاشق الأهلى

مُساهمةموضوع: لا للتطبيع مع قتلة اطفالنا   الجمعة أغسطس 21, 2009 12:24 am

تأسيس جمعية للصداقة الأمازيغية اليهودية يثير جدلاً بالمغرب










الجمعية تواجه اتهامات


الرباط - حسن الأشرف
أسس ناشطون أمازيغ مغاربة أخيراً جمعية للصداقة الأمازيغية اليهودية بمدينة أغادير جنوب المغرب بهدف "توثيق الصلات التاريخية بين الأمازيغ واليهود الإسرائيليين الذين استوطنوا المناطق الأمازيغية بالمغرب وهاجروا إلى إسرائيل"، وفق بيان أصدرته هذه الجمعية بمناسبة تأسيسها.


وأشاد ناشطون أمازيغيون بهذه المبادرة الجديدة باعتبار أنها وسيلة لتحقيق مصالح عديدة للمغرب ولجالية اليهود المغاربة في إسرائيل، كما أنها يمكن أن تلعب أدواراً اقتصادية وسياسية مهمة، أبرزها تقريب الرؤى بين العرب وإسرائيل في صراعهم التاريخي الطويل.

في المقابل، ندد أمازيغيون آخرون بتأسيس هذه الجمعية، متهمين من كان وراءها بالجبن وبخيانة الأمة العربية والأمازيغ الأحرار، معتبرين هذه
الخطوة نوعاً من الاستقواء بالأجنبي وانخراطاً في المشروع الأمريكي.

أدوار ثقافية وسياسية

ووصف الناشط الأمازيغي علي خداوي موضوع تأسيس جمعية للصداقة الأمازيغية اليهودية بالأمر العادي مادامت اليهودية تعد رافداً من روافد الثقافة المغربية، وبالتالي رَفْضُ الرافد اليهودي بالمغرب هو رفض لجزء من هوية المغرب التي لا يمكن تقسيمها أو تجزيئها.

وقال المتحدث في حديث لـ"العربية.نت": بإمكان هذه الجمعية أن تلعب دوراً حيوياً في دعم التواصل والتعاون الثقافي بين الأمازيغ واليهود بهدف تحقيق مصلحة المغرب والجالية اليهودية التي هاجرت من المغرب.

وزاد خداوي بأن هذه الجمعية يمكنها أن تسهم بشكل فاعل في عودة اليهود المغاربة في إسرائيل إلى بلدهم المغرب لكون هذه الجالية كثيرة العدد هناك، وهو ما يشكل فائدة اقتصادية للمغرب.

وبالنسبة للجانب السياسي، أكد الناشط الأمازيغي المغربي أن مثل هذه الجمعية التي ترفع شعار الصداقة بين الأمازيغ واليهود يمكنها أن تلعب دوراً سياسياً مهماً أيضاً من خلال تقريب الرؤى وتضييق الخلافات بين العرب وإسرائيل، مشدداً على ضرورة التفريق بين اليهود والدولة الإسرائيلية وبين الصهيونية كإيديوبوجية سياسية وعنصرية.

ولفت خداوي إلى كون جمعية الصداقة الأمازيغية اليهودية أسست لإحياء تاريخ وتراث مشترك بين المغاربة واليهود عمره أزيد من 3000 سنة ووقع تهميشه لأسباب سياسية وتاريخية عديدة، مردفاً أن جلّ أضرحة أولياء اليهود
وصالحيهم بالمغرب توجد في القبائل الأمازيغية بالأساس.


انتقاد المبادرة

ولم تلق مبادرة تأسيس جمعية للصداقة الأمازيغية اليهودية الترحيب من لدن كل أطياف الحقل الأمازيغي داخل المجتمع المغربي، مثل إبراهيم بوغضن، الناشط الأمازيغي ورئيس جمعية "سوس العالمة".

وأوضح بوغضن في حديث لـ"العربية.نت" أن مؤسسي هذه الجمعية "قاموا بالتطبيع مع الكيان الصهيوني الذي يتعمد القتل الشنيع في حق الأطفال والنساء في فلسطين"، مضيفاً أن "أمازيغيي هذه الجمعية خانوا ميراث آبائهم وأجدادهم الأمازيغ الرافضين للطغاة والظالمين، باعتبار أن التطبيع مع الصهاينة هوخيانة للإرث الأمازيغي الحر"، على حد قول بوغضن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
zahra
عضو مشارك
عضو مشارك



البلد : المغرب
الجنس : انثى
العمر : 48
عدد الرسائل : 69
تاريخ التسجيل : 08/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: لا للتطبيع مع قتلة اطفالنا   الثلاثاء أغسطس 25, 2009 10:29 pm

شكرا لك يا أستاد على اهتمامك بالقضايا المغربية

صدق من قال النار تلد الرماد
ما عهدنا الأمازيغ إلا مقاومين و وطنيين
من أين برزوا هؤلاء الخونة
الله ينجينا من الآت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لا للتطبيع مع قتلة اطفالنا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: `•.¸¸.•´´¯`••._.•`(( الـمنتــــدى الـعـــــــــــــــــــــــام ))`•.¸¸.•´´¯`••._.• :: أخبـــــــار متفرقــــــة-
انتقل الى: